الجزء الجديد من ‫‏(تومب رايدر)‬ يدور في ‫سوريا‬ بحثاً عن مدافن الأنبياء

| الخميس 13 آب 2015 | 6:42 مساءً بتوقيت دمشق

مشاركة

في مكان ما من الصحراء السورية الغامضة، وفي جو من العنف والإثارة والمغامرة، تدور أحداث الجزء الجديد من لعبة الأكشن الشهيرة "تومب رايدر"، حيث تتابع بطلة اللعبة "لارا كروفت" مغامراتها المثيرة بحثاً عن مدفن أحد الأنبياء في الصحراء السورية.

وتظهر كروفت في العرض الدعائي الأخير الذي أطلقته شركتا "مايكروسوفت" و"كريستال ديناميكس"، وهي تتنقل في وديان البادية السورية مطاردة من عناصر ميليشات غامضة، مع تقنيات رفيعة المستوى وإبهار بصري واضح.

ويبدو أن سوريا باتت اليوم خياراً مثالياً لشركات الترفيه العالمية كي تصنع قصصها الجديدة في أماكن غير تقليدية بعدما باتت خيارات كمصر والمغرب مثلاً باهتة ومكررة، خصوصاً وأن مستوى الصراع في سوريا يخدم صناعة الترفيه من سينما وتلفزيون وألعاب فيديو، كما أن التنوع الحضاري والإرث التاريخي يساعد في تبني هذا الخيار، فيما يلعب البعدان السياسي والإنساني دوراً في تقريب القصة إلى الجمهور العالمي صاحب الذاكرة اللحظية القصيرة.

من غير المعروف إذا كانت اللعبة الجديدة ستتحول إلى فيلم سينمائي من بطولة نجمة هوليوود أنجلينا جولي على غرار نسخ سابقة من اللعبة، علماً أن آخر المشاريع السينمائية التي ستجري في سوريا هي الجزء الجديد من سلسلة أفلام "رامبو" من بطولة النجم العالمي سيلفستر ستالون.

الجزء الجديد من "تومب رايدر" سيكون متوفراً على أجهزة "إكس بوكس" في العاشر من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، فيما ستطرح نسخة الخاصة بأجهزة الكومبيوتر مطلع العام الجديد. 

المصدر: المدن 

دلالات :

  • سوريا
  • رابط مختصر:



    مشاركة

    

    شاركنا برأيك

    اختيارات القرّاء